شرح اللوجو

فنار مدينة الإسكندرية القديمة الشهير (280 ق.م – 1323 م) وهو يشير إلى نور التعليم المسيحي الذي انتشر في كل مكان من مدرستها العظيمة والذى نأمل أن تكون مدرسة راكوتي أيضاً حاملة لنور كلمة التعليم إلى شباب هذا الجيل. والكتاب المفتوح يحوى الآية 1: 1 من إنجيل يوحنا «فى البدء كان الكلمة» باللغتين العربية والقبطية، يشير إلى أن «الكلمة» هى محور تركيز هذه المدرسة (راكوتى) فهى مدرسة لنتتلمذ على «الكلمة» سواء كان كلمة التعليم ( شرح أسفار الكتاب المقدس وشرح الآباء القديسين لأساسيات الإيمان المسيحي) أو «الكلمة» الأقنوم الثاني الذى هو شخص ربنا يسوع المسيح، واللغة القبطية تشير إلى هوية المدرسة فهي مدرسة قبطية معاصرة.